مشاريع كبرى بـ300 مليار على طاولة البحث الأحد

عكاظ - 11/09/2012

يناقش مختصون سعوديون وعالميون الأحد المقبل مشاريع كبرى في المملكة يقدر قيمتها بنحو 300 مليار ريال، حيث ينطلق مؤتمر «قمة المشاريع الكبرى في السعودية» بمشاركة عشرات الشركات الدولية والمحلية المختصة في مشاريع البنية التحتية.

يستمر الملتقى ويسلط الأضواء بشكل مكثف، على مشروعات البنية الأساسية في العديد من القطاعات في المملكة، ويهدف إلى إطلاع المشاركين على أكبر سوق للمشروعات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ووفقا لتوقعات «ميد» فإن عقودا تبلغ قيمتها أكثر من 80 مليار دولار في المملكة ستمنح خلال العام 2013. وهذا الرقم يشكل زيادة قدرها 36% تقريبا ما كان عليه عام 2011، و10% بالمقارنة مع المشاريع المرصودة خلال 2012. وتركز القمة على تطوير المشروعات الكبرى في المملكة التي تعتبر أكبر قطاع للإنشاءات في المنطقة.

وسيتم التركيز على دراسة أهم القطاعات التي تدفع بالنشاط التنموي مثل مشروعات البنية التحتية في قطاع النقل كالطرق والسكة الحديد والطيران، ومشروعات البنية الأساسية الاجتماعية مثل (التعليم والعناية الصحية) ومشروعات بنية المنافع، مثل (الطاقة والمياه، والتحلية والمشروعات القابلة للتجديد والعناية بالنفايات).

وتركز أنشطة المؤتمر خلال اليوم الأول على السكة الحديد في المملكة.

ويتم خلاله تقديم رؤية عميقة لهذا القطاع في المملكة والفرص المتاحة في هذا المجال للمقاولين الأجانب والمحليين، بالإضافة إلى المستشارين والمتخصصين في خدمات السكة الحديد.

أما اليومان الآخران فالتركيز سيكون على مداولات المؤتمر، الذي يتزامن مع الأسبوع العالمي للبيت الأخضر الذي يوافق الفترة من 17 إلى 24 من سبتمبر الجاري.

ويؤكد فيصل الفضل مؤسس مجلس البيت الأخضر السعودي ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر أهمية الجهود العاليمة في تحول صناعة البناء ومشروعاتها الكبرى إلى مشاريع صديقة للبيئة، مشيرا إلى أن أهمية الملتقى تكمن في تسليط الأضواء على الدور الأساسي للبناء في المحافظة على المصادر وتوفير المال وخلق فرص وظيفية وفي نفس الوقت توفر أماكن صحية للعيش والعمل.

ويشير ادموند أوسولييفان رئيس (ميد إيفينت) إلى أن المؤتمر يمثل فرصة لإضافة خطوة أخرى نوعية لرفع مستوى التوعية فيما يختص بكفاءة البنية الأساسية للطاقة، عن طريق تلقى المعرفة التي تتعلق بذلك.

ويضيف أن دعم أسبوع البيت الأخضر العالمي سيعزز نتائج المؤتمر من خلال الربط بين المشروعات الكبرى مع البيت الأخضر أو تكنولوجيا البني التحتية للطاقة ذات الكفاءة العالية.

  • 1 -

    عدد التعليقات: 6440

    عدد المتابعين: 150

    0

     قــربت نهاية السنة ؟! وتحضيرا للميزانية  اللاحقة .... مــامن إلا " مليـــارات " تتحـــادف !؟  ولا حنــا شــايفين تغيير من سنة لأخــرى ... شــوارعنا حفرها كل مالها تزيد ، ومدارسنا مازالت مستأجرة ، وبناتنا ما يحصلوا كراسي دراسة ، وأولادنا ما يحصلوا وظائف ، والخدمات الصحية هي ... هي .. والناس تزيد  ... والله يكون في العون .

    منذ 2 سنه رد تبليغ
  • 2 -

    عدد التعليقات: 75

    عدد المتابعين: 2

    0

    اعتقد انك ما انت صادق

    المشاريع في كل مكان وكل مدينه لا نكون جاحدين كل شي

    كل الناس شايفه على الاقل شي مو جحود كل شي

    منذ 2 سنه رد تبليغ
عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر