الفيوتشرز
  • داو جونز : 54.00 0.32 %
  • إس اند بي 500 : 6.50 0.33 %
  • نازداك : 25.00 0.62 %
  • نايمكس : 0.14 0.15 %
  • الذهب : 12.70 1.04 %

فتح الباب أمام عقود استشارات «تطوير فيلكا»

الراي العام - 11/06/2013

دعا الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات الشركات المؤهلة لتقديم عطاءاتها لعقود الخدمات الاستشارية الخاصة بمشروع جزيرة فيلكا، المزمع تنفيذه من خلال نموذج الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأمام الشركات مهلة حتى 15 سبتمبر المقبل لتقديم عروضها للحصول على المناقصة.

وقالت مجلة «ميد» الاقتصادية المتخصصة إن العقد سيشتمل على تقديم دراسة جدوى تتضمن جميع التفاصيل الفنية والاقتصادية والقانونية والبيئية المتعلقة بجميع مراحل المخطط. كما سيساعد المستشار في صياغة عقد استثمار وتحليل مخاطر للمشروع المقترح.

وكانت الكويت قررت للمرة الأولى تطوير جزيرة فيلكا في العام 2003، بيد أن المشروع تأخر كثيرا، بعد فتح ديوان المحاسبة تحقيقا في عقود الانشاء التي تم منحها للمشروع في الكويت في العام 2008.

وفي العام 2011، حاز كونسورتيوم بقيادة بنك أبو ظبي الوطني على عقد تقديم أعمال الاستشارات للمشروع. غير أن مصادر مطلعة أكدت أن بنك أبو ظبي الوطني أوقف أخيرا العمل في المشروع.

وشملت قائمة المتقدمين للحصول على عقد الاستشارات في العام 2011، بالإضافة إلى بنك أبو ظبي الوطني: شركة «ديليوت» الأميركية، ومجلس الاستثمار الخليجي، وشركة «كي بي إم جي» الهولندية، و«بي دبليو سي» البريطانية.

وتخطط وزارة الأشغال العامة لتحويل جزيرة فيلكا، التي تبلغ مساحتها 43 كيلومترا مربعا وتبعد 20 كيلومترا شرقي مدينة الكويت، إلى مقصد سياحي وترفيهي رئيسي في البلاد والمنطقة، عبر إنشاء البنية التحتية المطلوبة، وتطوير الواجهة البحرية وبناء الشاليهات والفنادق وشاطئ ومرفأ جديدين.

ويعد مشروع تطوير جزيرة فيلكا جزءا أوسع من برنامج الشراكة بين القطاعين العام والخاص، التابع للجهاز الفني للمشروعات، الذي يشمل 32 مشروعا بقيمة 28 مليار دولار.

ويتطلع قطاعا التمويل والإنشاءات في الكويت للعطاءات والعروض الخاصة بمشروع فيلكا، بعد تعليق العمل في 4 مشاريع رئيسة للقطاع الخاص بداية العام 2013، بسبب قرار الحكومة مراجعة خطط هذه المشاريع.

بدورها، طالبت وزارة المواصلات مراجعة خطط جهاز الشراكة بين القطاعين العام والخاص لتطوير مشاريع مترو وسكة حديد الكويت، وعقودها الخاصة للخصخصة الجزئية لمكتب البريد العام، في الوقت الذي تفكر فيه باستحواذ الحكومة على تلك المشاريع.

عذرا : لقد انتهت الفتره المسموح بها للتعليق على هذا الخبر